هي رسالتي العامة المكشوفة لك حبيبتي


بنيتي… ياستي…
……….. …………………………………………..
بعد أسبوعين و نيف من تاريخه سأستهل بحول القادر المتعال و لله الحمد الخماسية الثانية من عقد عمري الخامس… و بالعودة لمحاولة الوقوف على ما نجحت في تحقيقه خلال هذا المسار العمري .. أجد و ليس من باب التشاؤم أبدا طغيانا للون الرمادي على حساب الأبيض أو الوردي.. إذ لم تكن حياتي مفروشة بالأزهار.. فمنذ اشتد العود وجدتني بعيدا عن أحضان الأسرة الدافئة هناك. وجدتني أعزلا بعد ان اختطفت يد المنون مني سندي و حبيبي شقيقي الأكبر… بعدها و أنا أعيش اغترابا مزدوجا تجرعت خلاله ضروبا و صنوفا من الظلم سيأتي وقت كشفها.. لأقبل تحدي اختاره القدر و هو عيش حياة غير التي أملت و رجوت .
و بالاقتناع بضرورة مواصلة الكفاح استطعت في غمرة الزحام تموقعا.. كان بداية بفضل أولئك الذين منحوني ثقة بنفسي.. و بصريح القول كان بفضل امرأتين ٱمنتا كون أن بالإمكان تحقيق أفضل مما كان… كان بغضل واحدة شاءت ظروفا أن نفترق و نحن متحابين… و الثانية هي أمك التي بصبرها تعلمت كيف أواصل المسير رغم العتمة مهما اشتدت حلكتها… فقد كانت نبراسي و ثرياي التي سأظل ممنونا لفضلها علي… فلولاها لاستسلمت لمجموع ضربات… و لشمتت في أعداء لطيبتي الزائدة و نيتي الصادقة.
بنيتي بعد كل العمر سأهمس لك أن ما عاد شيء يهمني بهذه الحياة التي أصبحت ذاتي لا تلتقط فيها إلا تدنيا مخزيا يكاد يهم كل القطاعات و الأصعدة … ما عاد يهمني إلا أنت… حيث أتضرع له عز و جل ليزكي أعمارنا حتى نرتاح جميعا لاختيارات إن شاء الله نشارك كلنا في رسمها .. مع ذلك دعيني أوصيك بأن مهما انتشرت أوقات مشينة معيبة فمٱلها لأفول و خبو … صغيرتي مهما زينوا لك متع هذه الحياة كذبا… ثقي بأن كل ذلك ما هو إلا فقاعات صابون… تشبثي بدين الاسلام و تعاليمه… تجلدي و اصبري.. ضعيني قدوتك و لا ترددي… سيري مستقيمة و لو غردت خارج السرب… ففي الأخير سيكون لك الكسب و رضا الرب و الوالدين و لعمري ذاك أفضل
….رأسمال….. أحبك………………………..
….محمد نقران….

Publicités

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s