غزة تستصرخكم فهل من مغيث


حتى كتابة هذه السطور تواصل اسرائيل مسلسلها الدموي بأراضي غزة حيث يتتالى قصف طائرات « ف 16 » لكل المواقع بهذه البلدة، قصف استهدف الأخضر و اليابس، استهدف النساء و الأطفال و المدنيين العزل، و حول المدينة إلى جحيم من نيران و كتلة دمار، تواصل اسرائيل غيها و غطرستها هذه مقابل موقف سلبي متخاذل من المنتظم الدولي عامة و العربي – الاسلامي خاصة، و بالرجوع إلى توقيت هذه الهجمة الشرسة و المذبحة الانسانية يتبين أن القائمين على سير الشأن « الصهيوني » اختاروا هذه الظرفية بترتيب و تنظيم مسبقين و  ممنهجين، فقد استغلوا ما وصلت إليه حالة الانقسام في صفوف الاخوة الفلسطينيين، كما استثمروا المرحلة الانتقالية التي تمر بها الإدارة الأمريكية

ما يحز في النفس هو موقف المتفرج الذي اتخذناه كعرب مما يقع لاخواننا، هو الموقف المتهاون الذي لم يحد عن إصدار بيانات بلغة خشبية مألوفة لم يعد بمقدورها امتصاص غضب الشارع العربي ،و لا تيسير عملية هضمه لجرعات الذل و الهوان التي باتت من متلازماته الحياتية و المعيشية.

و ختما كفانا خزيا و لنلتف جميعا لنشكل حقا ذلك « البنيان المرصوص » الذي تحدث عنه خير البرية محمد صلى الله عليه و سلم.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s