مدارس تعلم السياقة أو مجمعات تقديم « قرابين  » للطرقات العامة


لا يجادل أحد في كون بلدنا يحتل مرتبة متقدمة من حيث إزهاق الطرقات لأرواح البشر، حتى نكاد نعيش حربا ضروسا يذهب ضحيتها مئات من مستعملي الطرق (ركابا و راجلين) ، و يعزي المختصون هذا المعطى لعدة عوامل أبرزها:

– السير في الطرقات بسرعة مفرطة،

– الوضعية السيئة لطرقاتنا و اهترائها ،

– الحالة الميكانيكية السيئة لأغلب السيارات،

– تاثير عوامل خارجية تساهم في تشتيت تركيز من هو وراء المقود ( تعب، سكر، …).

و بإلقاء نظرة سريعة على مجموع هذه العوامل، أرى انه تم إهمال سبب اساسي فيما يحصل الآن ، ألا و هو مدارس تعليم و امتحانات تسليم رخصة السياقة، فهي بنظري رأس العلة، ذلك أن الكثير من أرباب مدارس تعليم السيارات يغلبون جانب الربح المادي على جانب التلقين الأمثل لاصول و فنون السياقة، بل و يذهب بعضهم إلى حد التوسط لدى الجهات المختصة طبعا بعمولة مالية لإنجاح « مشروع السائق « المترشح باسم مدرسته ، مؤاخذتي الأخرى تتمثل في امتحانات تسليم رخصة السياقةذاتها ، و التي لا يتورع بعض منعدمي الضمائر في جعلها مطية لتحصيل مزيد من الأموال، إضافة إلى كون الامتحان التطبيقي في حد ذاته يبقى دون المستوى، فهو لن يمكن المتعلم المتلقي ابدا من سياقة مركبته مباشرة بعد حصوله على رخصة السياقة، و من تمة وجب إعادة النظر في هذه الامتحانات و فيما يحصله المتلقي بما نسميه مدارس تعلم السياقة.

Une réflexion au sujet de « مدارس تعلم السياقة أو مجمعات تقديم « قرابين  » للطرقات العامة »

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s